المستجدات

الخميس، 2 أغسطس 2018

موقع الدائرة العسرية والامنية بــ م.ت.ف

ليبرمان منع نقل الوقود والغاز إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم


أضواء على الصحافة الإسرائيلية 2 آب 2018
وزارة الاعلام

ليبرمان منع نقل الوقود والغاز إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم

تكتب "هآرتس" أن وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، أعلن أنه ابتداء من اليوم الخميس، سيحظر مرة أخرى نقل الوقود والغاز عبر معبر كرم أبو سالم إلى قطاع غزة، "في ظل استمرار إرهاب البالونات الحارقة والاحتكاك على السياج". وكان ليبرمان قد قرر، في الأسبوع الماضي، إعادة نقل الوقود والديزل إلى القطاع، بعد أن منع ذلك طوال أسبوعين.
واندلعت سبعة حرائق، أمس، في منطقة "غلاف غزة" نتيجة للبالونات الحارقة، وفقا لسلطة مكافحة الحرائق والإنقاذ.

غباي لصحيفة "هآرتس": "لست آسفا على استقالة بهلول"

تكتب "هآرتس، أن رئيس حزب العمل، وكتلة "المعسكر الصهيوني" في الكنيست، آفي غباي، قال للصحيفة إنه لا يؤسفه استقالة النائب زهير بهلول من الكنيست. وقال غباي في محادثة هاتفية من المغرب، حيث يقوم بزيارة عائلية: "لست منافقا، لا أعرب عن الأسف حيث لا أشعر بالأسف، ولا أرى في استقالة زهير بهلول من الكنيست شيئا يجب إبداء الأسف عليه".
وقد تعكرت رحلته إلى جذور موطن والديه مرتين: في البداية، بسبب إعلان استقالة بهلول، بسبب غضبه على سن قانون القومية. وفي وقت لاحق، ظهرت قضية النائب إيتان بروشي، عندما زعمت امرأة أنها تعرضت لاعتداء جنسي من قبله منذ حوالي 15 عامًا، أثناء تواجده معها في المصعد.
وخلافا لادعاء بروشي بأن غباي لم يهتم بتاتا بروايته ولم يطلب سماع موقفه، قال غباي إنه تحدث مرتين مع بروشي، الأولى فور نشر الخبر في القناة العاشرة، والثانية بعد ساعة، عندما تأكد رجاله من مدير المنتدى الذي شارك فيه بروشي والمشتكية في حينه، من أنها قدمت شكوى له بهذا الشأن آنذاك، وأنه قام بتوبيخ بروشي.
وقال غباي: "عندما تحدثت مع بروشي، لم ينكر هذا الحادث بشكل كامل، بل ادعى أنه مر وقت طويل ولا يتذكر ما حدث." وأضاف غباي أنه لا يتراجع عن تعبير "مجرم جنسي"، الذي نسبه إلى بروشي. وبسبب ذلك رفع بروشي دعوى تشهير ضد غباي، يطالبه فيها بدفع مبلغ 300 ألف شيكل تعويضا له.
ويذكر أن النائب أييلت نحمياس فاربين، كانت قد ادعت مؤخرا بأن بروشي تحرش بها جنسيا، ولامس مؤخرتها، حين مرت من أمامه خلال مؤتمر عقد في كيبوتس بئيري. وتعقيبا على ذلك رفض غباي الادعاء بأنه كان عليه في تلك اللحظة معاقبة عضو الكنيست أو مطالبته بالاستقالة. وزعم قائلا: "في اللحظة التي قبلت فيها أييلت اعتذاره وقالت إنها لا تريد أن تدمر حياته، لم ارغب بأن أكون منحطا".

للمزيد حمل المرفق
للتحميل
minfo.ps
اضغط هنا

اشترك في القائمة البريدية للموقع ليصلك كل ماهو جديد :
التالي
« Prev Post
السابق
Next Post »