صادر عن اجتماع اللجنة المركزيه للاتحاد الديمقراطي الفلسطبني– فدا-


عقدت اللجنة المركزيه لحزب فدا يوم السبت الموافق 23-3-2019 اجتماعا موسعا ضم اعضاء اللجنة المركزية للحزب في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزه واقاليم الشتات , واستعرض الاجتماع الوضع السياسي الذي يحيط بالقضية الفلسطينية وفي مقدمتها المحاولات والمواقف الامريكية المتسارعة لاستكمال تطبيق ما يسمى " صفقة القرن " والممارسات الاسرائيلية الهادفة الى تشديد الحصار على شعبنا عبر عمليات التوسع الاستيطاني والقتل وسرقة اموال الضرائب وتشديد الخناق على الاسرى في السجون الاسرائيلية .
تقدم الاجتماع بالتحيه لجماهير شعبنا واسراه الصامدين في مواجهة الاحتلال وقطعان المستوطنين , وادان عملية اغتيال الشهداء في محافظات غزه و بيت لحم ونابس وسلفيت وعمليلت القمع المتواصلة في كل انحاء الوطن , وطالب المجتمع الدولي والمؤسسسات الحقوقيه لوقف هذه الجرائم بحق شعبنا , كما استنكر الاجتماع التصريحات الامريكية الداعية الى الاعتراف بتكريس السيادة الاسرائلية على هضبة الجولان السوري المحتل الذي يشكل خرقا للقانون الدولي وقررات الشرعية الدولية .
من جهة اخرى فقد طالب الاجتماع حركة حماس في قطاع غزه بالتوقف فورا عن سياسة البطش والعنف غير المسبوق , التي تمارسها ضد ابناء شعبنا هناك , الذين انطلقوا في حراك سلمي للمطالبة بابسط حقوقهم المعيشية رافعين شعار " بدنا نعيش " ودعا المجتمعين حركة حماس الى الموافقة الفورية لتنفيذ اتفاق المصالحه الموقع بالقاهرة عام 2017 من اجل استعادة وحدة النظام السياسي ووحدة شعبنا في مواجهة المواقف الامريكية المعادية لشعبنا والتصدي لممارسلت الاحتلال الاسرائيلية ودحره عن اراضينا المحتلة .
وفي ذات الاجتماع استكملت اللجنة المركزيه نقاش الموقف المتعلق بتشكيل الحكومة الجديدة برئاسة د. محمد اشتيه, حيث استمع الاعضاء الى تقرير وفد حزب فدا الذي التقى مع رئيس الوزراء المكلف الاسبوع الماضي , وتناولت النقاشات الابعاد السياسية والوطنية ذات الصلة بهذه الحكومة وبرنامجها , واختتمت النقاشات بموافقىة الاغلبية بدعم موقف المشاركة بالحكومة استنادا للاسس التبي تضمنها قرار التكليف الصادر عن السيد الرئيس محمود عباس لرئيس الوزراء المكلف , وطالبت اللجنة المركزيه رئيس الوزراء بتقديم برنامج حكومي يساهم في استعادة الوحدة عبر اجراء الانتحابات الرئاسية والتشريعية و العمل على تعزيز صمود شعبنا الفلسطيني ويعالج قضايا البطالة وصيانه الحريات .
ان الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني قدا اذ يؤكد لشعبنا على اهمية تجسيد الوحدة وانهاء الانقسام وحماية وحدة التمثيل الفلسطيني من خلال منظمة التحرير الفلسطينية فانه يوكد عهده للشهداء
والاسرى على المضي قدما نحو الدفاع عن حقوق شعبنا في الحرية والعودة ولقامة الدولية الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرفيه .