رأفت يدعو الدول العربية المشاركة في ورشة البحرين الالتزام بقرارات القمتين العربية والاسلامية

دعا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب الامينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت الدول العربية المشاركة في ورشة البحرين إلى الالتزام بقرارات القمتين العربية والاسلامية قبل نحو شهر في مكة والتي أكدت على رفض أي خطة أمريكية لا تقر حل الدولتين وكامل حقوق شعبنا وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
وأوضح رأفت في حديث لوسائل الاعلام، اليوم الثلاثاء، أن الإدارة الأمريكية تحاول جمع الأموال من خلال هذه الورشة بهدف فرض التعايش ما بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي المتمثل بالمستوطنين مشيرا أيضا إلى أن الأموال التي يتحدثون عنها للأردن ولبنان هي من أجل تولي مسؤوليات وكالة الغوث لإنهاء قضية اللاجئين وإلغاء حق العودة.
وأشار عضو تنفيذية منظمة التحرير إلى مؤتمر الدول المانحة الذي يعقد في نيويورك اليوم بالتزامن مع انعقاد ورشة المنامة وذلك تأكيدا على استمرار عمل وكالة الأونروا ودعمها ماليا وسياسيا.

وشدد رافت على موقف القيادة وعلى راسها السيد الرئيس محمود عباس والتفاف شعبنا خلف سيادته في مواجهة ورفض ما تسمى صفقة القرن وورشة البحرين إلى جانب الموقف العربي الشعبي الرافض للورشة.