إليزابيث وورن: سأدرس اشتراط وقف البناء في المستوطنات مقابل استمرار المساعدات لإسرائيل


أضواء على الصحافة الإسرائيلية 22 تشرين أول 2019
وزارة الاعلام:

إليزابيث وورن: سأدرس اشتراط وقف البناء في المستوطنات مقابل استمرار المساعدات لإسرائيل

"هآرتس" قالت السيناتور الديمقراطية إليزابيث وورن، احدى المرشحات الرائدات في الانتخابات التمهيدية للديموقراطيين، في سياق المنافسة على الرئاسة الأمريكية، إنها منفتحة لإمكانية اشتراط وقف البناء في المستوطنات مقابل استمرار المساعدات الأمنية الأمريكية لإسرائيل.
وتم سؤال وارن يوم السبت عن موقفها من الموضوع، فقالت "حتى الآن (بنيامين) نتنياهو يقول إنه يعتزم قيادة إسرائيل في اتجاه زيادة البناء، لكن هذا لا يدفعنا في اتجاه حل الدولتين". وأضافت أن "السياسة الأمريكية تدعم حل الدولتين، وإذا سارت إسرائيل في الاتجاه الآخر – فسيتم طرح كل شيء على الطاولة".
يشار إلى أن إدارة دونالد ترامب تجنبت انتقاد المستوطنات في الأراضي المحتلة. وفي مارس، وقع ترامب على إعلان رئاسي يعترف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان. وبعد ثلاثة أشهر، أعلن رئيس الوزراء نتنياهو أنه سيتم إنشاء مستوطنة جديدة في هضبة الجولان تسمى "هضبة ترامب"، على الرغم من عدم اتخاذ خطوات فعلية لإنشائها.
وفي تموز الماضي، قال السناتور اليهودي بيرني ساندرز، المرشح البارز الآخر في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين، إنه سيفكر في استخدام أموال المساعدات الأمنية لإسرائيل كوسيلة لتغيير السلوك مع الفلسطينيين. وقال ساندرز "أعتقد أن للإسرائيليين الحق في العيش في سلام واستقلال وأمن. لكنني أعتقد أن ما حدث في السنوات الأخيرة تحت قيادة نتنياهو – هو أن هناك حكومة متطرفة يمينية ذات ميول عنصرية كبيرة."

اضغط هنا لتحميل المرفق