رأفت يثمن قرار المحكمة العليا للاتحاد الأوربي بوسم منتجات المستوطنات


اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت قرار المحكمة العليا للاتحاد الأوروبي بوسم منتجات المستوطنات الاستعمارية الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة أو الجولان السوري المحتل، والتي يتم تصديرها إلى دول الاتحاد الأوروبي بالخطوة الإيجابية والتي تتوافق مع القرار الدولي رقم 2334.
وأضاف: " نأمل أن تلتزم جميع دول الاتحاد الأوربي بتنفيذ قرار المحكمة العليا للاتحاد، كما يجب ان تتبع هذه الخطوة مزيداً من الخطوات لمحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على ممارساته الإجرامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك الاستيطان الاستعماري".
وأشار رأفت إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي مستمرة في توسعها الاستيطاني الاستعماري ضاربة بعرض الحائط القرارات الأممية والتي عملت خلال الأيام القليلة الماضية على مصادرة آلاف الدونمات ذات الملكية الخاصة للفلسطينيين في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، وذلك بغرض توسيع المشروع الاستيطاني ومواصلة بناء جدار الفصل العنصري وآخرها الاستيلاء على أراضٍ في محافظة بيت لحم.
واكد رأفت أن هذه الممارسات والاجراءات الإسرائيلية المتواصلة في الأراضي الفلسطينية المحتلة والتي تمثل انتهاكاً فظاً للقرارات الدولية تجر المنطقة إلى مزيد من الغليان والانفجار.
وفي نهاية بيانه دعا رأفت المجتمع الدولي إلى فرض عقوبات على إسرائيل لمحاسبتها على جرائمها في الأراضي المحتلة واجبارها على إنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية وتمكين شعبنا تجسيد قيام الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس الشرقية وفقا للقرات الدولية ذات الصلة بالصراع الفلسطيني - الإسرائيلي.