رأفت يدين إعلان بينت إنشاء محميات في الضفة وتوسيع أخرى ويدعو إلى وقف كل العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي

ادان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت إعلان وزير الحرب الإسرائيلي نفتالي بينت عزمه انشاء (7) محميات طبيعية في الضفة الغربية وتوسيع (12) محمية أخرى.
واعتبر رأفت في تصريح له، اليوم الخميس، هذا الإعلان تأكيداً على أن الحكومة الإسرائيلية برئاسة نتنياهو ماضيةً في إجراءاتها بضم معظم أراضي الضفة الغربية إلى دولة الاحتلال الاسرائيلي وتعزيز الاستيطان الاستعماري الإسرائيلي في عموم انحاء الضفة الغربية.
وأشار رأفت إلى أن القيادة والشعب الفلسطيني سيتصدى لكل هذه القرارات الإسرائيلية، داعياً إلى المباشرة الفورية بوقف العمل بالاتفاقيات الفلسطينية - الإسرائيلية ووقف كل اشكال العلاقات مع إسرائيل عملاً بقرارات المجلسين الوطني والمركزي.
واكد رأفت على أهمية التوجه فوراً إلى مجلس الأمن الدولي من أجل إدانة ورفض هذه القرارات الإسرائيلية، وقال: "في حال استخدام أمريكا حق النقض الفيتو في مجلس الامن، يجب التوجه فوراً لدعوة الجمعية العامة للأمم المتحدة للانعقاد تحت بند "متحدون من أجل السلام " لاتخاذ إجراءات ضد إسرائيل بما في ذلك تعليق عضويتها في الجمعية العامة للأمم المتحدة".
واكد رأفت أنه سيتم التوجه إلى محكمة الجنايات الدولية من أجل فتح تحقيق فوري بشأن إجراءات إسرائيل الهادفة لضم الضفة الغربية وخرقها للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

وفي نهاية تصريحه دعا رأفت الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف للانعقاد فوراً لإدانة ورفض الإجراءات الإسرائيلية بالضم ومحاسبة إسرائيل وفرض عقوبات عليها.