رئيس الوزراء يعلن المزيد من الإجراءات والتدابير الاحترازية المشددة لمنع تفشي «كورونا»


وفا- أعلن رئيس الوزراء محمد اشتية، مساء اليوم الأحد، جملة من الاجراءات والتدابير الاحترازية لمنع تفشي فايروس كورونا، عطفا على مرسوم الرئيس محمود عباس، الصادر بتاريخ 5-3-2020 بإعلان حالة الطوارئ.
وقال رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي، إنه استنادا للصلاحيات الممنوحة له كرئيس للوزراء ووزير للداخلية وبعد اجتماعات مطولة، وبتوجيهات من الرئيس، اعلن ما يلي:
- يمنع التنقل بين المحافظات نهائيا.
- يمنع وصول أهلنا من القرى والمخيمات إلى مراكز المدن باسثناء الحلات المرضية والطارئة.
- يمنع  خروج جميع المواطنين من بيوتهم تطبيقا للحجر الالزامي اعتبارا من الساعة العاشرة من مساء اليوم ويستثنى من ذلك المرافق الصحية والعاملين فيها والصيدليات والمخابز ومحلات البقالة.
- يوضع كل القادمين من الخارج تحت الحجر الإجباري لمدة 14 يوما في مراكز الحجر الصحي كل في محافظته.
- تعمل البنوك بوتير حالة الطوارئ على أن يبرز موظفوها بطاقاتهم الوظيفية.
-  يمنع وصول العمال إلى المستعمرات منعا قاطعا.
- نطالب إسرائيل بتوفير ظروف إنسانية للعمال الذين يبيتون في أمكان عملهم.
- نطالب إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال بتحمل مسؤوليتها تجاه أهلنا في القدس وسنتحمل مسؤوليتنا هناك.
- نحمل دولة الاحتلال مسؤولية الاسرى ونطالب بالافراج  الفوري عنهم وخاصة المرضى والأطفال والنساء.
- نطالب أهلنا في أراضي الـ48 بعدم التنقل بين الأراضي الفلسطينية والداخل.
- تغلق جميع مديريات الوزارات في المحافظات ما عدى مديرات الصحة والاقتصاد والتنمية الاجتماعية والشؤون المدنية.
- يتم نشر قوات الامن الوطني والشرطة وبقية الأجهزة الأمنية في مختلف المدن ومداخلها حفاظا على النظام العام وتطبيق كامل الاجراءات ومن يخالف يعرض نفسه لقانون العقوبات.
- نطمئن أهلنا أن المواد التنموينية متوفرة وبكميات كافية.
- تكون مدة هذه الإجراءات 14 يوما من تاريخ اليوم.