رأفت يستنكر مصادقة المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية على قرار يقضي بمصادرة أراض في الحرم الإبراهيمي في الخليل


استنكر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت مصادقة المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، على قرار يقضي بمصادرة أراض في الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.
وقال رأفت: "ان مصادرة الحكومة الإسرائيلية لأراضي الحرم الابراهيمي وتوظيفها للمشاريع التهويدية والاستيطانية تحت ذريعة التطوير والتوسع هو تعدي اجرامي على أراضي الوقف الإسلامي، وانتهاك لقرارات الشرعية الدولية وبالأخص القرار رقم 2334".
وشدد رأفت على أهمية التحرك العربي والإسلامي والعالمي الفاعل والجدي للتصدي لهذه الجريمة التي تطال الإرث الحضاري والمقدسات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية والعمل على وقف كل هذه الإجراءات الاستيطانية الاستعمارية التي تنتهك حقوق شعبنا ومقدراته.
وأضاف: " ان دولة إسرائيل تؤكد عزمها على تدمير حل الدولتين وانهاء فرص السلام من خلال مصادرة الأرض والضم والتوسع الاستيطاني، فالوثيقة التي تم التوقيع عليها أمس من قبل حزبي "الليكود" و"ازرق ابيض" لتشكيل الحكومة الجديدة تدلل بشكل لا لبس فيه على مخطط الأحزاب السياسية الإسرائيلية القائم على مصادرة حقوق شعبنا ومقدراته وحقوقه".
وفي نهاية تصريحه أكد رأفت على أن شعبنا صامد على أرضه ومتمسك بتراثه وتاريخه وهويته كما وشدد على أن القيادة الفلسطينية تواصل جهودها من أجل التصدي لكل هذه الإجراءات والممارسات التي تقوم بها دولة إسرائيل للحيلولة دون تجسيد الدولة الفلسطينية وفقا لقرارات الشرعية الدولية على حدود الرابع من حزيران بعاصمتها القدس الشرقية.