رأفت: القيادة تتابع قضية الاسرى مع المؤسسات الدولية من أجل الافراج عنهم


قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت: "إن دولة الاحتلال الإسرائيلي تتحمل المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير نور جابر البرغوثي".
وأكد أن الاسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي يتعرضون لظروف اعتقال سيئة وتمنع زيارات الأهالي لهم وتمنع الأموال عنهم وكذلك مواد التعقيم والعديد من المواد الغذائية والسجائر ويمنعون التنقل بين الأقسام، وتصر إسرائيل على عدم الافراج عن الاسرى والاسيرات وخصوصا في هذا الوقت الذي ينتشر فيه فايروس "الكورونا" ضاربة بعرض الحائط اتفاقيات جنيف وكل القوانين والتشريعات الدولية بهذا الشأن.
أشار رأفت إلى أن اللجنة التنفيذية في اجتماعها أمس تناولت قضية الاسرى ومؤكدة الاستمرار في متابعتها مع المؤسسات الدولية بما فيها الصليب الأحمر من أجل الافراج عن الاسرى والاسيرات وبالأخص المرضى وكبار السن والنساء والأطفال.
وفي سياق آخر أوضح رأفت أن اجتماع التنفيذية تناول أيضا كيفية مجابهة إجراءات سلطات الاحتلال الإسرائيلي الهادفة إلى ضم أجزاء واسعة من الأراضي الفلسطينية المحتلة في الضفة الغربية تحديداً في الأغوار وشمال البحر الميت وكل مناطق "ج" المقام عليها المستعمرات الاستيطانية الإسرائيلية.
وأكد على أن القيادة الفلسطينية تواصل جهودها في التواصل مع الدول الكبرى والمؤثرة في العالم من أجل اتخاذ إجراءات تمنع إسرائيل من الاقدام على أي خطوة لضم أي جزء من الأراضي الفلسطينية في الضفة إلى دولة الاحتلال، مبينا أن إقدام دولة الاحتلال على هذه الخطوة الاجرامية ستغلق الطريق كليا أمام عملية السلام وستؤدي إلى الانفجار في المنطقة بأسرها.
وفي نهاية تصريحه أوضح رأفت أنه سيتم التوجه إلى مجلس الأمن من أجل إدانة ورفض هذه الإجراءات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة المدعومة أمريكيا وفي حال استخدمت أمريكا الفيتو سيتم دعوة الجمعية العامة للأمم المتحدة للاجتماع تحت بند متحدون من أجل السلام لإقرار مشروع القرار الذي استخدمت أمريكا ضده الفيتو، وأن القيادة الفلسطينية تواصل تحركها في المؤسسات الدولية من أجل مجابهة العنجهية الإسرائيلية الغير مكترثة بالشرعية الدولية والهادفة لمصادرة الحق الفلسطيني بتجسيد الدولة الفلسطينية ذات السيادة على حدود الرابع من حزيران بعاصمتها القدس الشرقية وفقا لقرارات الأممية ذات الصلة بالصراع الفلسطيني - الاسرائيلي.