رأفت يدين فرض عقوبات أمريكية على مسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية


أدان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت إعلان إدارة الرئيس ترامب فرض عقوبات على مسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية وفي مقدمتهم المدعية العامة للمحكمة "فاتو بنسودا"، معتبرا ذلك انتهاك لكل القوانين والمواثيق الدولية وانعكاساً للعقلية السلطوية في الادارة الامريكية وتعد فاضح على منظومة العدالة في العالم.
وأشار رأفت في تصريح له، اليوم الخميس، إلى أن هذا النهج الامريكي العقيم يأتي في إطار تكميم الافواه ووقف عجلة العدالة الانسانية للتغطية على الجرائم الامريكية والاسرائيلية في انتهاك صارخ لجميع القوانين والاعراف الدولية التي كفلت حماية العدالة وتحقيقها ". 
وقال رأفت: "إن الظلم الذي وقع على المدعية العامة للمحكمة الجنايات الدولية "فاتو بنسودا" نتيجة لتحيزها للعدالة وإثبات الحقوق لأصحابها، يتطلب وقفه جادة من المجتمع الدولي لمواجهة هذا التطاول على المؤسسات الاممية وعدم التقاعس أو الانجرار وراء مصالح ذاتية أو الخوف من التهديد والوعيد الامريكي -الاسرائيلي". 
 وطالب رأفت في نهاية بيانه السكرتير العام للأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالعمل على رفض وإدانة العقوبات الامريكية على المحكمة الجنائية الدولية، من قبل الأمم المتحدة على الولايات المتحدة الأمريكية ولالزامها بالتراجع عن هذه العقوبات غير الشرعية.