رأفت يستنكر اقتحام جيش الاحتلال لمقر بيت مال القدس واعتدائه على طلبة المدارس

استنكر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت اقتحام جيش الاحتلال الإسرائيلي، مقر بيت مال القدس والاعتداء على طلبة المدارس عند باب الاسباط في القدس المحتلة
واعتبر رأفت في بيان له، اليوم الأحد، أن ممارسات قوات الاحتلال المستمرة والمتصاعدة في القدس الشرقية المحتلة الهادفة لتهويد المدينة والتضيق على السكان الفلسطيني عملاً اجرامي يجب على المجتمع الدولي أن يعمل من أجل إلزام إسرائيل بالتوقف الفوري عنها وتطبيق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالصراع الفلسطيني -الاسرائيلي.
وقال: "إن حصيلة الجرائم التي ارتكبتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس الشرقية المحتلة خلال شهر آب الماضي هو هدم 51 منشأة، وابعاد 15 شخصاً عن القدس والمسجد الأقصى، واعتقال 103 شخصاً من بينهم قاصرين".
وأضاف رأفت: "اننا إذ نستنكر هذه الاعمال الهمجية والاجرامية نؤكد مواصلة التصدي للمؤامرات التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية ولكل الإجراءات الإسرائيلية الهادفة للنيل من الحقوق الوطنية الفلسطينية بكافة اشكال المقاومة الشعبية حتى انتهاء الاحتلال الإسرائيلي وفقا للقرارات الدولية ذات الشأن".

وفي نهاية بيانة، أوضح أن توحيد الجهود يعزز من الصمود في وجهه كل المحاولات الهادفة لإنهاء حل الدولتين، وتجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة وفقا لما أقره المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر عام 1988 وأقرته الشرعية الدولية.