رأفت ينعى الاسير أبووعر ويطالب المؤسسات الدولية بالتدخل لإنقاذ حياة الاسرى في سجون الاحتلال

 


نعى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت الشهيد الأسير البطل كمال ابو وعر الذي استشهد أمس الثلاثاء في سجون الاحتلال الإسرائيلي بعد صراع مرير مع المرض نتيجة الإهمال الطبي المتعمد وسياسة القتل البطيء.

وقال في بيان له، اليوم الاربعاء: " ان إسرائيل الدولة القائمة بالاحتلال تتعمد ارتكاب الجرائم بحق الأسرى من تعذيب واهمال طبي افضى إلى موت "226" اسير منذ العام ١٩٦٧ في سجون الاحتلال في مخالفة صارخة للمادة (13) من اتفاقية جنيف للعام 1949".

ولفت إلى أن جيش الاحتلال الاسرائيلي يوميا يقوم باعتقال المواطنين من ابناء شعبنا من سائر انحاء الاراضي الفلسطينية المحتلة حيث بلغ عدد الأسرى الآن قرابة 4500 أسير بينهم ما يزيد عن 350 أسير معتقلون إداريا.

وفي نهاية بيانه طالب رأفت المؤسسات الدولية والمؤسسات ذات الشأن بحقوق الانسان والاطراف السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف إلى التدخل من أجل إنقاذ حياة مئات الأسرى المرضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي وتشكيل لجنة تقصى حقائق للوقوف على أسباب استشهاد العديد منهم، والعمل على تقديم قادة الاحتلال السياسيين والعسكريين المسؤولين عن ارتكاب جرائم حرب ضد ابناء الشعب الفلسطيني إلى المحاكم الدولية.

الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى والمرضى والحرية للأسرى والأسيرات