رأفت يدين زيارة بومبيو لمستوطنة «بساغوت» المقامة على أراضي شعبنا في مدينة البيرة

 


أدان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" الرفيق صالح رأفت الزيارة الرسمية التي قام بها وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو لمستوطنة "بساغوت" المقامة على أراضي مدينة البيرة بالضفة الفلسطينية المحتلة اليوم. 

واعتبر ان هذه الزيارة تأتي في إطار الدعم الكامل لدولة الاحتلال الاسرائيلي الذي اظهرته ادارة الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب وعدائها للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في انهاء الاحتلال العسكري والاستيطاني الاستعماري عن الاراضي المحتلة كافة عام 1967 وفقا لقرارات الشرعية الدولية والتي كان اخرها قرار مجلس الأمن 2334. 

واشار رأفت إلى أن الادارة الامريكية الحالية تحاول اضفاء الشرعية على خطتها التي أعلنت عنها مطلع العام الحالي والتي تمنح أجزاء واسعة لدولة الاحتلال من أراضي الضفة الغربية المحتلة عبر مواصلة مخطط "الضم" كما انها لا تتوانى عن تحقيق مصالحها الشخصية على حساب حياة وحقوق ومقدرات شعبنا الاعزل لارضاء اليمين الاسرائيلي المتطرف. 

وأوضح رأفت انه سيتم مناقشة القضية الفلسطينية في مجلس الأمن على ضوء مبادرة السيد الرئيس محمود عباس "أبومازن" من أجل عقد مؤتمر دولي للسلام، حيث سيبدأ الامين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بدء مشاوراته مع أعضاء المجلس من أجل ذلك الاسبوع المقبل. 

وفي نهاية بيانه أكد رأفت أن القيادة الفلسطينية تواصل اتصالاتها مع العديد من دول العالم لتبني عقد مؤتمر حقيقي للسلام برعاية دولية لوضع آليات لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية التي اكدت على الحق الفلسطيني في تقرير المصير وتجسيد الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران بعاصمتها القدس الشرقية وعودة اللاجئين الفلسطيني عملا بالقرار الأممي 194.