الخارجية ترحب بمواقف خادم الحرمين الشريفين الداعمة والمؤيدة لحقوق شعبنا

 


وفا- شدد مجلس الوزراء السعودي، على النهج الثابت للمملكة ومواقفها الراسخة تجاه القضية الفلسطينية، بأنها في مقدمة أولوياتها واهتماماتها، ووقوفها مع الشعب الفلسطيني للوصول إلى حل عادل وشامل وفق قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية.

وجدد المجلس، في جلسته اليوم الثلاثاء، التي عقدها عبر الاتصال المرئي، برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ما أكدته المملكة في كلمتها لمجلس الأمن الدولي في جلسته التي عقدت تحت البند "الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك المسألة الفلسطينية"، التزامها بالسلام خيارا استراتيجيا، واهتمامها وحرصها على وحدة الأراضي العربية وسيادتها وسلامتها، وعدم قبول أي مساس يهدد استقرار المنطقة.