انتهاكات الاحتلال تتواصل ومستوطنون يشقون طريقاً استيطانياً شرق بيت لحم

 


"الأيام"، وكالات: اعتدت قوات الاحتلال، أمس، بالضرب على مواطن من بيت لحم، بينما اقتحم عشرات المستوطنين باحات المسجد الأقصى، فيما أقدم مستوطنون على شق طريق جديد شرق بيت لحم.

فقد ذكرت مصادر محلية في بيت لحم، أن جنود الاحتلال اعتدوا على الشاب محمد وليد طقاطقة بالضرب المبرح، بعد أن داهموا منزله في بلدة بيت فجار جنوب المحافظة، وفتشوه وعبثوا بمحتوياته.

وفي القدس، ذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية أن 39 مستوطناً، و50 طالباً تلمودياً، اقتحموا باحات "الأقصى"، وأدوا طقوساً تلمودية.

وفي سياق متصل، اعتدت قوات الاحتلال بالضرب المبرح على الشاب المقدسي محمود بركات في حي الشيخ جراح في المدينة المقدسة.

وأوضحت مصادر محلية أن الشاب نقل للمستشفى للعلاج، بعد إصابته بكدمات في يديه وساقيه وجروح في جسده.

وفي الإطار ذاته، هدم المواطن المقدسي، رجائي طلال عطية، منزله ذاتياً في حي المدارس ببلدة العيسوية، بضغط من سلطات الاحتلال، التي كانت قد سلمته قراراً بهدمه، وهددته في حال عدم التنفيذ بأنها ستقوم بذلك وتغرمه تكاليف الهدم.

كما شهدت العيسوية أيضاً قيام المواطن سامي محمد سعيد عبيد، بهدم منزله البالغة مساحته 100 متر مربع بعد تسليمه إخطاراً بالهدم، علماً أنه قام بتشييده قبل عدة أشهر.

 

كما هدم المقدسي محمد الصباح منزله قسرياً في حي رأس خميس بالمدينة المقدسة.

وحسب تقرير لمركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني، فقد أخطرت محاكم الاحتلال خلال الشهر الماضي، بهدم عشرات المنشآت السكنية والتجارية في القدس، ضمن سياسة التنكيل بهدف تهجيرهم، وبلغت في مجملها 43 قراراً.

وفي نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال الموقع الأثري في بلدة سبسطية شمال المحافظة.

وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم: إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت الموقع الأثري، ترافقها عدة مركبات مدنية، يعتقد أنها تقل مسؤولين في حكومة الاحتلال.

وأوضح أن قوات الاحتلال انتشرت في أرجاء الموقع، وأغلقته أمام المواطنين.

وفي شرق بيت لحم، شق مستوطنون، أمس، طريقاً استيطانياً في أراضي قرية كيسان.

وقال نائب رئيس مجلس قروي كيسان أحمد غزال: إن مستوطني "معالي عاموس" الجاثمة على أراضي المواطنين، شقوا طريقاً استيطانياً في منطقة "ظهر المزارب" شرق القرية على طول ٤ كم، تمهيداً للاستيلاء على أراض تقدر بمئات الدونمات.

وأضاف غزال: إن الأرض التي شق المستوطنون فيها الطريق تعرضت قبل فترة إلى عملية تنقيب من قبل الاحتلال، وإنها ستربط مستوطنتي "معالي عاموس"، و"إيبي هناحل".

 

وفي مخيم جنين، اختطفت قوات إسرائيلية خاصة "مستعربون"، أمس، مواطنَين.

وذكرت مصادر أمنية أن قوات خاصة اعتقلت الشابين حمادة الدمج، ووديع الغول، أثناء تواجدهما قرب بلدة يعبد جنوب غربي جنين.