الذكرى السابعة والأربعون لعملية طبريا

 


في مايو 1974 وقبل سبعه وأربعون عام إنطلقَ الفدائي حمدان رأفت حمدان  الملقب يوسف رأفت والفدائي عبد المنعم خليفه سوري الهويه فلسطيني الإنتماء والفدائي عطا الله سليمان من الجولان المحتل والفدائي محمد شركس سوري الهويه فلسطيني الإنتماء  إنطلقوا من سوريا الى منطقة طبريا المحتله لتنفيذ عمليه فدائيه بمستعمرة (عين زيف) وكان في المستعمره كليه عسكريه وهذا هدفهم وفي الساعه الثالثه صباحآ بتاريخ ١٩٧٤/٥/٢٣ إستطاع الرفاق إقتحام المستعمره وإحتجاز أربعه وثلاثون جنديآ ومجنده وطالبوا بلإفراج عن رفاقهم المأسورين لدا الإحتلال وإستنفر الإحتلال قواته وطيرانه وبدأ الإشتباك من الساعه الرابعه صباحآ حتى الثانيه ضهرآ وكان من أصعب الأيام على الكيان الصهيونى كما إعترفوا هُم وإعترفوا بمقتل إثنان وعشرون جنديآ

وإستشهد الفدائي حمدان رأفت والفدائي عبد المنعم خليفه والفدائي عطا الله فهد وإحتجزوا جثامينهم الطاهره إلى يومنا هذا  وأصيب الفدائي محمد شركس بعينه وأسره الإحتلال وحكمه مدى الحياه وتم تحرره بصفقة الخمسه وثمانون وقال كانوا يبكون كلأطفال وقتلنا أربعه وثلاثون جنديآ ومجنده وأصبنا أكثر من أربعون ولم نتوقف حتى نفذت الذخيره فقاتلنا بسكاكين .

ولفتت تلك العمليه أنظار العالم للقضيه ألفلسطينيه وكانت صفحه مشرفه للشعب الفلسطيني الحر وسنبقا نُحيي ذكراكم ما حيينا فأنتم الأكرم منا جميعآ

ألمجد والخلود لشهدائنا ألأبرار والشفاء للجرحى ألأبطال وألحريه لأسرى ألحريه والخزي والعار للمتئامرين والخون وسننتصر طال الزمن أم قصر