فصائل العمل الوطني تؤكد على تعزيز الوحدة الوطنية والسلم المجتمعي

 


وفا- أكدت القوى والأحزاب الوطنية الفلسطينية وحدة الصف الوطني في مواجهة الاحتلال والتصدي للعدوان الإسرائيلي المستمر على شعبنا في محافظات الوطن كافة، وداخل أراضي الـ48، والحفاظ على السلم الأهلي وسيادة القانون.

جاء ذلك، خلال لقاء عقد في مدينة رام الله، اليوم الثلاثاء، دعا له الائتلاف المدني لتعزيز السلم الأهلي وسيادة القانون، بمشاركة عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" دلال سلامة، وممثل حركة "حماس" حسين أبو كويك، والأمين العام لـ"فدا"، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رأفت، والأمين العام لحزب الشعب، عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة بسام الصالحي، وعضو المكتب السياسي في الجبهة الديمقراطية إبراهيم أبو حجلة، وعضو المكتب السياسي لجبهة النضال محمد عطاونة.

وأكد رأفت، متحدثا عن القوى المشاركة، أن العدوان الإسرائيلي المستمر يتطلب وحدة وطنية شاملة وجامعة للكل الوطني الفلسطيني، رافضا أي محاولة لحرف البوصلة والأولويات الوطنية في مواجهة الاحتلال.

وشدد على رفض المساس بالرموز الوطنية والتاريخية والدينية الفلسطينية والمؤسسات السيادية للشعب الفلسطيني تحت أي ظرف من الظروف. مؤكدا حق الجميع في التعبير عن رأيه بالطرق السلمية المدنية، التي كفلها القانون الاساسي الفلسطيني دون تشهير أو تجريح أو إثارة للنعرات، والحفاظ على الأعراف الديمقراطية الوطنية التي طورها الشعب الفلسطيني على مدار تاريخه ونضالاته ضد الاحتلال.