المتابعة تحمل حكومة اسرائيل مسؤولية الإفلات ضد شعبنا وتدعو لمظاهرة وحدوية في سخنين يوم السبت

 

المتابعة تحيي وقفة جماهيرنا ضد عدوان الاحتلال على القدس والاقصى، وتدعو لزيادة التنسيق لقيادة المظاهرات وفق بوصلة وطنية واضحة

*جماهيرنا في مدن الساحل التاريخية في حالة دفاع عن النفس وفي وجه العصابات التي ترسلها المؤسسة الحاكمة وبحماية أجهزتها

*وتدعو المحامين الى التطوع للدفاع عن مئات المعتقلين

*لجنة المتابعة في حالة انعقاد دائم

 


حمّلت سكرتارية لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، في اجتماعها الطارئ الذي عقد ظهر اليوم الخميس في الناصرة، الحكومة الإسرائيلية ورئيسها بنيامين نتنياهو، المسؤولية الكاملة تدنيس المسجد الأقصى المبارك، وعن مؤامرة تهجير العائلات الفلسطينية في الشيخ جراح، ومحاولة اغتيال هوية القدس الحقيقية، وعن مجمل السياسة الاجرامية المتمثلة بحصار قطاع غزة وبالاستيطان في الضفة الغربية، وعن جرائم عصابات المستوطنين واليمين الفاشي المتطرف، التي تشن اعتداءات منظمة ضد أهلنا في المدن الفلسطينية التاريخية والمدن المختلطة، وتحيي جماهيرنا التي تعبّر عن غضبها على جرائم الاحتلال. وتدعو الى مظاهرة قطرية حاشدة ضخمة يوم السبت القريب، الساعة الرابعة والنصف عصرا في مدينة سخنين.

وكانت سكرتارية المتابعة قد عقدت ظهر اليوم الخميس، اجتماعا طارئا لها، عقدته في المقر المركزي لحزب التجمع الوطني الديمقراطي في الناصرة، وبمشاركة مركّبات المتابعة، وممثلي مراكز حقوقية أعضاء ضمن الطاقم الحقوقي العامل الى جانب لجنة المتابعة. وقدم فيه رئيس المتابعة محمد بركة الرؤية العامة للتطورات الحاصلة، ثم قدم تلخيصا للنقاشات الغنية التي دارت على مدى ساعات، في إطار التباحث حول الخطوات المقبلة، على أساس تقييم الوضع القائم.

واتخذ المجتمعون القرارات التالية:

 

- تؤكد لجنة المتابعة ان ممارسات وسياسات إسرائيل العدوانية تستهدف الشعب الفلسطيني كله وتستهدف وجوده وروايته وحقوقه في وطنه.

- تحمل المتابعة حكومة إسرائيل كامل المسؤولية عن جرائم عصابات المستوطنين واليمين الفاشي، التي ترتكب في العديد من المدن الفلسطينية التاريخية والمدن المختلطة، وعند الطرق المؤدية الى مدن وبلدات عربية. وتؤكد أن هذه العصابات تنفلت بإيعاز من رأس الهرم الحاكم، وبحماية كاملة من الأجهزة العسكرية والبوليسية الإسرائيلية، كذراع سلطوي أزعر يستهدف جماهيرنا وحقها في التعبير عن موقفها السياسي والنضال دفاعا عن حقوقها وشعبها.

- تحيي المتابعة وقفة أهلنا في المدن الساحلية على وقفتهم، وتؤكد أنهم في حالة دفاع عن النفس، في وجه العدوان المزدوج ضدهم، وتدعو الى إزالة نظام منع التجول في مدينة اللد بينما يلقي الحبل على غاربه للعصابات الفاشية.

- تحيي لجنة المتابعة العليا جماهير شعبنا على وقفتها وصرخة الغضب التي أطلقتها وتطلقها ردا على عدوان الاحتلال على القدس والمسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح، وتشيد بشكل خاص في مساهمة الأجيال الشابة وتدعو الى تنظيم أكبر للفعاليات الوطنية، من خلال زيادة التنسيق بين مركّبات المتابعة في مختلف المدن والبلدات، مع السلطات المحلية العربية واللجان الشعبية، لتكون هذه المظاهرات والتظاهرات، متمسكة بالبوصلة الوطنية، وآليات الكفاح التي تضمن أوسع مشاركة جماهيرية، وأن لا تنحو الى اتجاهات من شأنها ان تُستغلّ للمساس بعدالة قضيتنا ونضالنا، مع تأكيد الحفاظ على الأملاك العامة والخاصة وعدم التعرض للمارة.

كما تدعو لجنة المتابعة الى اعتماد مرجعيات سياسية وتنظيمية في كل نشاط تجري المبادرة اليه من اجل تنظيم نضالنا، ومن اجل حماية شبابنا من تعسف المؤسسة الإسرائيلية، وضمان استمرارية نضال النفس الطويل في وجه القمع والعنصرية والاحتلال.

- تحذر المتابعة من نية بنيامين نتنياهو وحكومته، ادخال جيش الاحتلال الى مدننا وقرانا في عودة واضحة وفاضحة للحكم العسكري، فهذا تصعيد إضافي ومؤشر خطير، رغم أن الأجهزة البوليسية وما تسمى بـ "قوات حرس الحدود" ترتكب جرائم القمع والاضطهاد بأقسى صورها، إلا أن هذا لا يشبع العقلية الاجرامية التي تتملك قادة الحكومة وأجهزتها.

- تدين لجنة المتابعة تبني غالبية وسائل الاعلام الإسرائيلية لرواية المؤسسة وأجهزة المخابرات وعدم التزامها بالقواعد الأساسية للعمل الصحفي المهني حتى تحولت الى بوق للمؤسسة الحاكمة.

- تكليف مؤسسات المجتمع المدني مع السلطات المحلية العربية ومركبات لجنة المتابعة الى إقامة غرفة طوارئ قطرية، تعمل في مجالات الاعلام والصحة والقضايا الحقوقية، والتكافل والاستنفار الميداني على ان ينبثق عنها إقامة غرف طوارئ محلية.

- تدعو المتابعة جموع المحامين العرب للمشاركة في التطوع للدفاع عن مئات المعتقلين الذين يمثلون الآن للمحاكمة ويقبعون في مختلف المعتقلات، أو ضمن الحبس المنزلي، وتنظيم مجموعات المحامين الملتزمين في كل منطقة بالاستعانة بالمنتدى الحقوقي العامل الى جانب لجنة المتابعة.

- تدعو لجنة المتابعة إلى أوسع مشاركة في المظاهرة القطرية التي ستنطلق من وسط مدينة سخنين، الساعة الرابعة والنصف عصر بعد غد السبت. لتكون صرخة غضب وحدوية وجبارة على جرائم الاحتلال في القدس وقطاع غزة، وضد جماهيرنا الصامدة في وطنها.

- تدعو لجنة المتابعة الى حماية دولية، لجماهيرنا العربية، من خلال دعوة المؤسسات الدولية والعالمية، للضغط على حكومة إسرائيل لوقف جرائمها ضد جماهيرنا، بما في ذلك استخدام عصابات الإرهاب الاستيطانية لارتكاب جرائم ضدنا. وقد أوكلت المتابعة الطاقم الحقوقي لإتمام وثيقة الحماية الدولية، بالتنسيق مع لجنة المتابعة.

وتدعو لجنة المتابعة الى اعتماد الوثيقة كمرجعية هامة لحراك دولي واسع، كما تؤكد المتابعة أن مطلب الحماية الدولية، لا يحل مكان أي شيء من نضالات جماهيرنا التي تبقى هي الأساس، في معركتنا ضد الاحتلال وسياسات التمييز العنصري، والقمع والاضطهاد القومي.