شهيد و93 إصابة و238 معتقلا حصيلة اعتداءات الاحتلال في اكتوبر المنصرم

 وفا- واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، اعتداءاتهم ضد أبناء شعبنا وممتلكاتهم ومقدساتهم.

ورصدت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)، في تقريرها الشهري التاسع حول انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين، بالاعتماد على شبكة مراسليها في كافة المحافظات، بما فيها العاصمة المحتلة، القدس، وبعض المؤسسات الحقوقية والإنسانية، استشهاد مواطن، وإصابة 93 آخرين، واعتقال 238 خلال شهر تشرين اول/ اكتوبر المنصرم.

ووثقت "وفا" في تقريرها (37) انتهاكا للمستوطنين خلال الشهر المذكور، وهدم 77 منشأة ما بين سكنية وزراعية وتجارية إضافة الى عشرات الاخطارات بالهدم ووقف البناء، وهدم وتفكيك مدرسة، وأعمال التجريف في مقبرة اليوسفية بالقدس المحتلة، واقتلاع وتكسير اكثر من 2015 شجرة مثمرة.

شهيد و93 اصابة

وثقت "وفا" في تقريرها، ارتقاء  المواطن أمجد أسامة أبو سلطان (16 عامًا)  من محافظة بيت لحم شهيدا برصاص الاحتلال الإسرائيلي، إضافة الى إصابة 93 مواطنا آخر بينهم 5 أطفال، توزعت إصاباتهم كالآتي: 6 إصابات بالرصاص الحي، و49 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و38 إصابة بالكسور والرضوض والحروق باعتداءات الاحتلال ومستوطنيه.

238 معتقلا بينهم 10 أطفال

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حملات الاعتقال خلال شهر تشرين اول المنصرم، والتي طالت 238 مواطنا من مختلف محافظات الضفة.

وتوزع المعتقلون في المحافظات كالآتي: محافظة القدس:77، بيت لحم: 32، الخليل: 31، جنين: 25، طوباس: 4، طولكرم: 5، نابلس: 34، قلقيلية: 6، سلفيت: 5، رام الله والبيرة: 19.

77 عملية هدم وعشرات الاخطارات

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي 77 منشأة بين سكنية وتجارية وزراعية إضافة الى توزيع عشرات الاخطارات بالهدم ووقف البناء، وهدم وتفكيك مدرسة، وأعمال التجريف في مقبرة اليوسفية بالقدس المحتلة، خلال اكتوبر المنصرم.

وجاءت عمليات الهدم على النحو التالي:

في محافظة طوباس،  هدمت قوات الاحتلال وفككت مدرسة المالح بالأغوار الشمالية، واستولت في خربة حمصة الفوقا على معدات من منازل 5 مواطنين، وأخطرت بإزالة مقر قيد الإنشاء لعيادة صحية في منطقة المالح بالأغوار الشمالية.

وفي محافظة نابلس، سلمت قوات الاحتلال 12 اخطارا  بالهدم ووقف البناء.

وفي محافظة سلفيت، هدمت قوات الاحتلال منشأة زراعية، وأخطرت بوقف العمل في موقع "دار الضرب" الأثري في بلدة قراوة بني حسان، وأوقفت العمل في منزل قيد الإنشاء.

وفي محافظة رام الله والبيرة، هدمت قوات الاحتلال 12 منشأة سكنية وحمامات متنقلة وخزاني مياه وصادرت جميع المحتويات وألواح الصفيح، من تجمع "القبون" البدوي، شرق قرية المغير شمال رام الله.

وفي محافظة بيت لحم، فقد هدمت قوات الاحتلال منشأتين سكنيتين، و6 منشآت زراعية، وأخطرت بهدم ووقف البناء في 8 غيرها.

وفي محافظة الخليل، هدمت منشأتين سكنيتين، ومنشأتين زراعيتين، وأخطرت بهدم ووقف البناء في 8 منشآت.

اما محافظة القدس فقد كانت الأكثر عرضة لجرائم وانتهاكات الاحتلال، فقد هدمت 10 منشات سكنية، و30 منشاة تجارية، ومنشاة زراعية واحدة، و5 اخطارات بالهدم ووقف البناء، إضافة الى جرائم وانتهاكات قوات الاحتلال المتمثلة باعمال التجريف والتخريب المستمرة في المقبرة اليوسفية في المدينة المحتلة.

 

38 اعتداء للمستوطنين

رصدت "وفا"، في تقريرها لشهر اكتوبر المنصرم (38) انتهاكا واعتداء للمستوطنين بحق المواطنين وممتلكاتهم ومقدساتهم في الضفة بما فيها القدس المحتلة.

ومن بين الانتهاكات اقتحمت مجموعة من المستوطنين، منطقة "بيارة سعود"، شرق طوباس، وفي محافظة نابلس قطع مستوطنون، عشرات أشجار الزيتون المثمرة في بلدة بورين جنوب المحافظة، تعود ملكيتها للمواطنين أكرم ابراهيم عمران وتمام عيد، واقتحم مئات المستوطنين حي الشيخ جرّاح، وسط تشديد قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية في الحي.

وفي محافظة نابلس أضرم المستوطنون النار في عشرات أشجار الزيتون بأراضي بلدة جوريش جنوب المحافظة، وسرقوا ثمار الزيتون من أراضي بلدة كفر قليل المجاورة، وهاجموا رعاة الماشية في منطقة خلة مكحول بالأغوار الشمالية، واعتدوا على مهندسي المساحة في هيئة تسوية الأراضي بمسافر يطا جنوب الخليل.

كما اعتدى مستوطنون، على عدد من المزارعين في بلدة كفر ثلث جنوب قلقيلية، ومنعوا المزارعين من قطف ثمار الزيتون في قرية بورين جنوب نابلس مرة أخرى، وهاجموا قاطفي الزيتون في منطقة الرمانة جنوب بلدة بورين مرة ثالثة، وطردوا بحماية جنود الاحتلال، قاطفي الزيتون  في بلدة عقربا جنوب نابلس.

وهاجم المستوطنون  المزارعين في قرية دير الحطب، ورشوا أشجار الزيتون بمواد سامة، كما زرعوا قرابة 70 دونما من أراضي القرية التي لم يتمكنوا من دخولها منذ أكثر من 10 سنوات، بأشجار العنب.

وسرق مستوطنون، ثمار الزيتون من أراضي خربة يانون التابعة لبلدة عقربا جنوب نابلس مرة أخرى، واقتحموا الموقع الأثري في بلدة سبسطية شمال المدينة، وسط حماية مشدّدة من قوات الاحتلال، ومدوا أنابيب مياه في أراضي المواطنين في منطقة الساكوت، علمًا أن هذه الأراضي استرجعت قبل سنوات قليلة لأصحابها الفلسطينيين بقرار من محكمة إسرائيلية.

وفي محافظة نابلس، اقتلع مستوطنون، نحو 900 شتلة منها 700 مشمش و200 زيتون، وسرقوا ثمار الزيتون من أراضي سبسطية شمال نابلس، بعد سرقتهم في ساعات الصباح ثمار الزيتون من مساحة 18 دونمًا تعود للمواطن مجد طلال شحادة، ووضع المستوطنون سياجًا حول عدد من قطع الأراضي؛ تمهيدًا للاستيلاء عليها وسرقتها، عدا عن الاعتداءات المتكررة والاقتحامات شبه اليومية للموقع الأثري في البلدة.

في محافظة الخليل، اقتلع مستوطنون 70 شجرة زيتون في مسافر يطا، وفي محافظة سلفيت، اقتحم مستوطنون، قرية مردا، وأعطبوا إطارات 5 مركبات، كما خطوا شعارات تهديد بالقتل وشعارات كراهية وعنصرية على جدران عدة منازل، ولاحقوا رعاة الأغنام في خلة مكحول بالأغوار الشمالية مرة أخرى،واحتجزوا عددا منهم بمساندة جنود الاحتلال.

وفي قرية ياسوف شرق سلفيت، أصيب أربعة مواطنين بينهم سيدتان بجروح ورضوض، بعد أن هاجم نحو 30 مستوطناً بالحجارة وغاز الفلفل، المزارعين أثناء قطفهم ثمار الزيتون. كما حطم المستوطنون زجاج مركبة، وسرقوا هاتفا محمولاً وعلب دواء، إضافة إلى استيلائهم على ثمار الزيتون وسلالم ومفارش.

كما هاجم مستوطنون، المواطن عايد عبد العزيز وأفراد أسرته مزارعين من بلدة نحالين غرب بيت لحم أثناء قطافهم ثمار الزيتون، وأصيب مواطن برضوض وكدمات، واعتقل آخر، إثر اعتداء نفذه أكثر من 20 مستوطناً، على رعاة أغنام في منطقة زنوتا في بلدة الظاهرية جنوب المحافظة.

واقتلع مستوطنو "شافي شمرون" المقامة على أراضي الناقورة وسبسطية ودير شرف شمال غرب نابلس، عشرات أشجار الزيتون، وشقوا طريقا بمحيط المستوطنة، واكتشف الأهالي تقطيع عشرات الأشجار من قبل المستوطنين، عقب توجههم لقطف ثمار الزيتون في الأراضي التي استولى عليها الاحتلال قبل سنوات وأقام سياجا حولها.

وقطع المستوطنون أكثر من 100 شجرة زيتون في جالود، وسرقوا ثمار عدد من الأشجار هناك أيضًا، كما لاحظ المزارعون أن بعض الأشجار قد تم رشها بمواد كيماوية من قبل المستوطنين.

وأقدم مستوطنون على سرقة معدات خاصة بقطف الزيتون في قرية يتما، جنوب نابلس، وأضرموا النار بأراض زراعية في بلدة برقة شمال نابلس.

وواصل المستوطنون جرائهم في محافظة نابلس، ليعاودوا هجومهم على قاطفي الزيتون على الطريق الواصل بين عقربا ويانون جنوب نابلس، وسرقوا معدات زراعية خاصة بقطف ثمار الزيتون من أراضي بلدة جالود، جنوب نابلس، وأصيب مواطن بحروق، إثر اعتداء نفذه مستوطنون على قاطفي الزيتون، في بلدة ترمسعيا شمال شرق رام الله.

واقتحم 400 مستوطن محميين بتعزيزات عسكرية من جيش الاحتلال، أراضي منطقة "خلة النحلة" قرب قرية واد رحال جنوب بيت لحم، وقامت مجموعة من المستوطنين بمحاصرة مركبة لجمع النفايات تابعة لبلدية قصرة جنوب نابلس، أثناء عملها واستولت عليها تحت تهديد السلاح.

كما اعتدى مستوطنون، على طاقم من الصليب الأحمر في قرية بورين جنوب نابلس، ما أدى لإصابة 3 على الأقل من موظفيه بحروق في الوجه.

ونصب المستوطنون خياما في ساحات الحرم الابراهيمي الشريف الخارجية، وملعب المدرسة الإبراهيمية في البلدة القديمة، وفي ساحات المحكمة وأمامها، وساحات الحرم بالكامل، وأدوا طقوسا تلمودية فيها. واعتدى مستوطنون على مواطنين في حارة جابر بالبلدة القديمة من مدينة الخليل بعد ان  رشوا غاز الفلفل في وجه فتى، ما أسفر عن إصابته بحروق، كما اعتدوا على عائلة جابر بالألفاظ النابية والشتائم، وإلقاء القاذورات باتجاههم، تحت حماية من قوات الاحتلال.

واعتدى مستوطن على طفل بالضرب، خلال ملاحقة رعاة الأغنام في خلة مكحول بالأغوار الشمالية. ولاحق المستوطنون الرعاة في خلة مكحول وأجبروهم على مغادرة أراضيهم، وخلال ذلك اعتدى مستوطن بالضرب على الطفل حسين يوسف بشارات (14 عاما)، ما أسفر عن إصابته برضوض.

 

22 اقتحاما للأقصى

قالت "وفا" في تقريرها لشهر اكتوبر إن مئات المستوطنين اقتحموا باحات المسجد الأقصى المبارك، ونفذوا (22) اقتحاما، وأدوا صلوات تلمودية ونفذوا جولات استفزازية.

 

تجريف عشرات الدونمات واقتلاع وتكسير اكثر من 2015 شجرة مثمرة

رصدت "وفا" قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تجريف عشرات الدونمات واقتلاع عشرات الأشجار.

ففي محافظة نابلس قطع مستوطنون عشرات أشجار الزيتون في بلدة بورين، وعشرات أشجار الزيتون في أراضي بلدة عورتا، وجرفوا اراضي في منطقة "وادي ياسوف" الواقعة بين أراضي اللبن الشرقية والساوية جنوب نابلس، واقتلعوا نحو 900 شتلة منها 700 شتلة مشمش و200 شتلة زيتون، وسرقوا ثمار الزيتون من أراضي سبسطية شمال نابلس، بعد سرقتهم في ساعات الصباح ثمار الزيتون من مساحة 18 دونمًا تعود للمواطن مجد طلال شحادة، ووضعوا سياجًا حول عدد من قطع الأراضي تمهيدًا للاستيلاء عليها وسرقتها. وقطع المستوطنون أكثر من 100 شجرة زيتون في جالود، إضافة الى اقتلاع المستوطنين 270 شجرة زيتون في كل من دير شرف وسالم.

واستولت قوات الاحتلال على جرافة في بلدة دوما جنوب نابلس.

وفي محافظة رام الله والبيرة، اقتلع مستوطنون أكثر من 80 شجرة زيتون في بلدة المغير، وجرفوا أراض زراعية تزيد مساحتها عن 60 دونما، وأقدموا على اقتلاع وتكسير أكثر من 300 شجرة زيتون من أراضي بلدة المزرعة الغربية.

وفي محافظة القدس، صادقت ما تسمى "لجنة التخطيط المحلية" التابعة لبلدية الاحتلال في القدس، على قرار بالاستيلاء على مساحات من أراضي المواطنين جنوب القدس، لصالح إقامة مبان عامة، وشق طرق وتنفيذ أعمال بناء في مستوطنة "غفعات همتوس"، وعلى مخطط لبناء 2400 وحدة استيطانية لصالح المستوطنة المذكورة. وواصلت بلدية الاحتلال في القدس باستدعاء التعزيزات العسكرية في محيط المقبرة اليوسفية، واستكملت بناء جدار حديدي يحيط بمقبرة الشهداء، والتي هي جزء من اليوسفية، كما واصلت طمر المقبرة بالتراب، لتغطية كل مساحتها التي تبلغ 4 دونمات و450 مترا مربعا.

أما في محافظة بيت لحم، فقد مسحت طواقم الاحتلال أراضي في  بلدة الخضر جنوب بيت لحم، تقدر بمئات الدونمات لصالح الاستيطان وتقع في مناطق (باكوش، والشعف، واحديدونا، وبطريركية الروم، وغرب البلدة)، واقتلع مستوطنون (25) شتلة زيتون في منطقة "الحريقة" بقرية المعصرة، وأخطرت قوات الاحتلال عددا من المزارعين بوقف العمل في أراضيهم الزراعية في منطقة "جبل أبو زيد" بقرية أرطاس، وسلمت مواطنا اخطارا بوقف العمل في أرضه إضافة إلى وضع مجموعة من الإخطارات قرب الطريق الزراعي الذي تم شقه من قبل وزارة الزراعة قبل عدة أشهر.

وأخطرت سلطات الاحتلال بتجريف طريق زراعي بعرض ستة أمتار وطول كيلومترين، في قرية المعصرة جنوب غرب بيت لحم، واستولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على خزان للمياه في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، يعود للمواطن سليمان حماد صلاح في منطقة "واد الابيار".

وفي محافظة سلفيت، طالبت قوات الاحتلال بلدية سلفيت بتقديم تعهد بعدم العمل في مناطق "ج"، كشرط لاستعادة جرافة تابعة للبلدية، كانت استولت عليها قبل عدة أسابيع، كما أخطرت عددا من أهالي القرية بالاستيلاء على أربعة أحواض، أي ما يقارب 40 دونما.

وفي محافظة طوباس والاغوار الشمالية، جرفت قوات الاحتلال  6 دونمات بقرية كردلة بالأغوار الشمالية، توطئة لإنشاء خزان مياه تابع لشركة "ميكروت"، وأغلقت قوات الاحتلال الطريق الواصل بين طوباس والأغوار الشمالية، وجرفت طريقًا معبّدًا شرق قرية تياسير شرق طوباس واستولت على معدات زراعية وخيام تستخدم في تربية الثروة الحيوانية في خربة حمصة الفوقا.

وفي محافظة الخليل، اقتلع مستوطنون 70 شجرة زيتون في مسافر يطا، وأكثر من 100 شجرة زيتون، في منطقة الطيبة ببلدة ترقوميا شمال غرب الخليل.

اما في محافظة جنين، فقد أغلقت قوات الاحتلال الطريق الفرعية جنوب يعبد بالسواتير الترابية المؤدية إلى منطقة "امريحة".  

 

انتهاكان بحق الصحفيين

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي انتهاكين بحق الصحفيين خلال اكتوبر المنصرم، نتج عنها إصابة صحفي بجروح، واعتقال اخر.

 

انتهاكات أخرى:

1. قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة سلمية انطلقت في جنوب الخليل دعما للمواطنين في قرى مسافر يطا، الذين يتعرضون لاعتداءات مستمرة من قبل المستوطنين.

2. اقتحمت قوات الاحتلال بلدة يعبد، واحتجزت عددًا من المواطنين، وأجرت عمليات تحقيق ميدانية معهم، ما أدى لاندلاع مواجهات مع تلك القوات التي أطلقت القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين ومنازلهم، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بالاختناق.

3. أصيب عدد من الشبان خلال قمع الاحتلال فعالية نظمت للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء الثلاثة أحمد زهران، وزكريا بدوان، ومحمود حميدان، في بلدة بدو شمال غرب القدس المحتلة.

4. حطم مستوطنون عددا من مركبات المواطنين في قرية بيت إكسا، شمال غرب القدس المحتلة.

5. أعاقت قوات الاحتلال وصول رئيس الوزراء محمد اشتية، إلى مدينة جنين.

6. أوقفت قوات الاحتلال العمل في منزل قيد الإنشاء يعود للمواطن محمود تيسير في سلفيت، واستولت على مضخة وخلاط باطون، كانت تعمل في المنزل.

7. أغلق الاحتلال إحدى الطرق الفرعية المؤدية لقرية كفر قدوم بالسواتر الترابية، بهدف إعاقة وصول المزارعين الى حقول الزيتون.

8. اعتدى جنود الاحتلال على المواطنين الذين تواجدوا في منطقة باب العامود، وأخلوهم بصورة وحشية من المكان، ولاحقوهم في شوارع القدس وأزقتها عبر فرق خيالتها.

9. أصيب عشرات المواطنين بحالات الاختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، أطلقه جيش الاحتلال الإسرائيلي تجاههم خلال قطف ثمار الزيتون غرب جنين.

10. صادقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على سحب هوية الأسير المحرر صلاح الحموري، من سكان ضاحية "سمير اميس" شمال القدس المحتلة.

11. في محافظة قلقيلية، منعت قوات الاحتلال، المزارعين، من الدخول إلى أراضيهم المعزولة خلف جدار الفضل والتوسع العنصري، جنوب قلقيلية.

12. منعت قوات الاحتلال مزارعي قرى: عزبة سلمان، عزبة الأشقر، عزون عتمة، بيت أمين، وسنيريا، من الدخول إلى أراضيهم لقطف ثمار الزيتون، عبر ما يعرف بالبوابات الزراعية المقامة على مقطع جدار الفصل العنصري، رغم حصولهم على التصاريح اللازمة.

13. في محافظة الخليل، هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خيمة التضامن التي أقامتها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وحركة "فتح"، ولجان الحماية والصمود في قرية المفقرة شرق يطا، لتعزيز صمود المواطنين واستولت عليها.

14. جرفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خط مياه وطريقا تربط قرى بمسافر يطا، جنوب الخليل.

15. استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي على "بايجر" خلال عمله في أراضي بلدة السموع جنوب الخليل.

16. أدى مقدسيون صلاة جماعية ردا على أعمال التجريف التي تقوم بها سلطات الاحتلال بالمقبرة، قبل أن تهاجم قوات الاحتلال المشاركين بالقنابل الصوتية وتعتدي عليهم بالضرب لإخلائهم.

17. منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إقامة حفل ينظمه نادي سلوان الرياضي، في راس العامود بالقدس المحتلة.

18. أغلقت قوات الاحتلال طريق بيت عينون شمال الخليل بالبوابات الحديدية.

19. أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الحرم الابراهيمي الشريف أمام المسلمين والزائرين، ومنعت إقامة الصلاة للمسلمين، بحجة "عيد سبت سارة".

20. توغلت عدة آليات عسكرية إسرائيلية، في أراضي المواطنين الحدودية شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، وسط أعمال تجريف وإطلاق نار.

21. توغلت عدة آليات عسكرية إسرائيلية في الأراضي الواقعة شرق محافظة رفح.

22. هاجمت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين في بحر محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

23. توغلت آليات الاحتلال الإسرائيلي، شرق بلدة الفخاري شرق محافظة خان يونس، جنوب قطاع غزة، وشرعت بعمليات تمشيط وتجريف بأراضي المواطنين، تحت غطاء من طائرات الاستطلاع وتخللها إطلاق نار متقطع ما أجبر المزارعين على ترك أراضيهم القريبة من المكان.